Article Listing

FacebookTwitter

Subscribe to RAIATI










Login Form



صندوق التعاضد الأرثوذكسي

صندوق التعاضد الأرثوذكسي
Home
Orthodox Christian Archdiocse of Mount Lebanon
العدد ٣٩: لا خوف في المحبّة Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 24 September 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ٢٤ أيلول ٢٠١٧ العدد ٣٩ 

الأحد السادس عشر بعد العنصرة

القدّيسة تقلا أولى الشهيدات المعادلة الرسل/البارّ سلوان الآثوسيّ

logo raiat web

كلمة الراعي

لا خوف في المحبّة

على شاطئ بحيرة طبريّة كان السيّد يخالط التلاميذ في أعمالهم اليوميّة ويستعمل سفنهم ليبشّر. طلب إليهم أن يُبعدوا إحدى السفن عن البرّ قليلاً ليستطيع أن يتوّجه إلى الجموع ويحدّثهم عن ملكوت الله. كلّ شيء لنا هو لله، بيوتنا لله، كلّ أداة، كلّ عقل، كلّ مؤسّسة تقوم يكون الله ممجّدًا فيها بالدرجة الأولى وبعد هذا تتعاطى أمورها الخاصّة.

Last Updated on Friday, 15 September 2017 11:59
Read more...
 
العدد ٣٨: الصليب طريقنا إلى المسيح Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 17 September 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ١٧ أيلول ٢٠١٧ العدد ٣٨ 

الأحد بعد عيد رفع الصليب

الشهيدات صوفيا وبناتها بيستي وألبيذي وأغابي

logo raiat web

كلمة الراعي

الصليب طريقنا إلى المسيح

كيف نفهم الصليب أو كيف نترجمه في حياتنا؟ عن هذا أجاب الربّ قائلاً: «من أراد أن يتبعني فليكفر بنفسه ويحمل صليبه ويتبعني». وكأنّ السيّد أراد أن يقول إنّ لا طريق لنا لمعرفته ولرؤيته إلاّ الطريق التي اختارها هو ليكشف ذاته للعالم، أي الصليب والقبر والقيامة. الصليب كان دربه إلى النصر، وكان دربه إلى فتح التاريخ، وكان دربه إلى قلوبنا. ونحن لا يمكننا أن نصل إلى شيء من الحقيقة، وإلى شيء من النور، وإلى شيء من الفرح، وإلى شيء من السلام، وإلى الوجود، لا يمكننا ذلك ما لم نمرّ بالصليب. ليس لنا خيار، فقد اختير الصليب لنا ورُمينا عليه منذ أن عرفنا يسوع. مَن انضمّ إلى المسيح ينضمّ إلى خشبة، ينضمّ إلى مسامير، وتُغرس المسامير في لحمه أي يوضع التعب في روحه وتدخل الآلام إليه.

Last Updated on Friday, 08 September 2017 16:33
Read more...
 
العدد ٣٧: هكذا أحبّ الله العالم Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 10 September 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ١٠ أيلول ٢٠١٧ العدد ٣٧ 

الأحد قبل عيد رفع الصليب

logo raiat web

كلمة الراعي

هكذا أحبّ الله العالم

في أيقونة الصليب التقليديّة نرى المسيح معلّقًا على الصليب. عيناه المغلقتان تشيران إلى حقيقة الموت الجسديّ، ولكنّ رأسه المنحني قليلًا نحو والدة الإله يؤكّد أنّ «الحياة رقدت والجحيم تنهّد مرتعدًا» (خدمة جنّاز المسيح). رقاد المخلّص أصبح مدخلًا لنا إلى الحياة. ومنذ تلك اللحظة ننتقل جميعًا بالمسيح يسوع، وعلى مثال العذراء مريم «من الحياة إلى الحياة». وكأنّ السيّد في الأيقونة يتفوّه على الصليب بما تنشده الكنيسة في خدمة جنّاز المسيح: «يا أمّي إنّ الأرض حجبتني بإرادتي، وأمّا بوّابو الجحيم فارتعدوا لمشاهدتهم إيّايّ... لأنّي قهرت الأعداء بالصليب بما أنّي إله».

Last Updated on Monday, 04 September 2017 09:11
Read more...
 
العد ٣٥: إن أردتَ أن تكون كاملًا Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 27 August 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ٢٧ آب ٢٠١٧ العدد ٣٥ 

الأحد الثاني عشر بعد العنصرة / البارّ بيمن

logo raiat web

كلمة الراعي

إن أردتَ أن تكون كاملًا

ابتدأ الشابّ الغنيّ الذي جاء إلى يسوع حديثه قائلًا: أيّـها المعلّم الصالح مـاذا أعمل لأرث الحياة الأبديّة. ويسوع لا يريد أن يدعوه هذا الرجل معلّمًا صالحًا لأنّه أدرك أنّ الشابّ الذي يُحدّثه كان يظنّ أنّ يسوع مجرّد إنسان وليس إلهًا وكان يجامله، يدعوه صالحًا كما ندعو بعضنا بعضًا بالألقاب حتّى يقبلنا الجميع ونستفيد من لطافة الناس. يسوع يرفض كلّ أنواع المصانعة والمجاملة الكثيرة ولذلك يجيب الشابّ: إن أردتَ أن تدخل الملكوت فاحفظ الوصايا. الوصايا هي طاعة الله وبالطاعة يدخل الإنسان الملكوت.

Last Updated on Wednesday, 16 August 2017 16:45
Read more...
 
العدد ٣٦: المسيح حجر الزاوية Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 03 September 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ٣ أيلول ٢٠١٧ العدد ٣٦ 

الأحد الثالث عشر بعد العنصرة

logo raiat web

كلمة الراعي

المسيح حجر الزاوية

«الحجر الذي رذله البنّاؤون هو صار رأسًا للزاوية». بعد أن حكى المخلّص مثل رب الكرم الذي أرسل عبيده ليأخذوا ثمر الكرم فقتلهم العملة ثم أرسل لهم ابنه فقتلوه أيضًا، ذكر هذه الآية (مزمور ١١٧: ٢٢). والنبي داود لما قال هذا قديما كان يعني بحجر الزاوية الله نفسه، فأخذ يسوع هذا القول المتعلق بالله وطبّقه على نفسه وجعل نفسه حجر الزاوية، ذاك الحجر الذي رفضه اليهود وألقوه جانبًا.

Last Updated on Friday, 25 August 2017 21:59
Read more...
 
العدد٣٤: ارحم رفيقك كما رحمتك أنا Print Email
Written by رعيتي : كلمة الراعي   
Sunday, 20 August 2017 00:00
Share

تصدرها أبرشيّة جبيل والبترون للروم الأرثوذكس

الأحد ٢٠ آب ٢٠١٧ العدد ٣٤ 

الأحد الحادي عشر بعد العنصرة

النبيّ صموئيل

logo raiat web

كلمة الراعي

ارحم رفيقك كما رحمتك أنا

هذا الأحد اليوم يتوسّط بين عيد التجلّي وعيد ارتفاع الصليب. في التجلّي وُعدنا بأنّنا سنتلألأ بضياء الإنجيل كما تلألأ المسيح على الجبل. وفي الصليب سوف ينتصر المسيح ويغفر لنا. ولكن كي نتجلّى ويُغفر لنا ينبغي أن نحبّ كما علّمنا المثل الإنجيليّ.

Last Updated on Saturday, 12 August 2017 09:12
Read more...
 
« StartPrev123NextEnd »

Page 1 of 3

Like us on Facebook

Polls

How was the website useful to you?
 

Who's Online

We have 17 guests online

Suggested Destinations

Featured Links:
St. George School - Bsalim
St. George School - Bsalim, a department of the Archdiocese of Mount Lebanon
Holy Theophany Church
Holy Theophany Orthodox Church in Naccache, Dbayeh, Awkar and Zouk Khrab
Holy Trinity Family monastery
Holy Trinity Family monastery, Douma, LB
SEM
The School of Ecclesiastic Music, a department of the Archdiocese of Mount Lebanon.
Dormition of the Theotokos monastery
HAMATOURA the Holy Mountain of the Theotokos, Kousba.
Nativity of the Theotokos
Nativity of the Theotokos Church in Mansourieh.
St. Nicholas Marriage Preparation Centre
مركز القديس نيقولاوس للإعداد الزوجي
Banner